إبراهيم أبنعوف «نومى قريرة فى خدرك إذا ما ضماكى ليل»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
الـتحـــــدي

نومى قــريرة فى خدرك .. إذا ما ضمــــاكى ليل
وخلينى أنا للدرادر .. وسهــــــــــاد الليل الطويل
معاك قبلان التحدى .. أســــوم بيهو الروح عديل
وأشوف لا وين لىْ يودى .. عنــــادك والمستحيل
أعصفى شوق لا تهدِّى.. يخـُـمْ فوق راسى ويكيل
أنسى أو اتناسى ودى.. وميلى خــــــلاف ما أميل
هيا ادعى زبانية عذابك .. إذا شايفـــــة البى قليل
إذا ويلك عندى جنة .. أكيد بعشــــــــــق كل ويل
سوى سواة قوم آزر .. وقــــــــــود نارن للخليل
ونارك برداً سلاماً .. على قلباً بيـــــــــــــــك عليل
أدفرى قواسيك علىَّ.. مجـَــــــــــرَّبْ وليهن بشيل
وحتى الضالات طريقن .. علىْ ببقـــــــــــالن دليل
يسوِّن زى ما يسوِّن .. شنو الأكــــــــتر من قبيل
شنو الفضَّل منى يرقب .. بزوغ الفـــــرح الجميل
جفاكى هجيراً يحرِّق .. وأكوس فى حنـــــِّك بديل
وضل الدوم يرمى غادى.. ويحرم التحتـو المقيل
صواريخ لحظك وسهامك أفوت من ديل ألقى ديل
وأقـــع بيناتن ممدد .. والم باقى الصبــــــــر حيل
متل ما الله حباكى .. نواعس وطـــــــــــرفاً كحيل
سيوف تضرب بين لواحظك تكاد تسمعك الصليل
حبانى مواضى القوافى .. شياطين أشعــارى خيل
أجاجيبا أمثال عيونك .. واتشرف أمــــــوت قتيل
عشان لا بسعد بلاهن .. ولا غيـــــــرن لىْ سبيل
ولا بقدر أفوت حِدَّاهِنْ .. ولا بيحــــــلالى الرحيل
خصامك وشدة قساوتك.. أخير من عطــف البديل
يقل غلطك والا يكتر.. يقابلو الشكـــــــــر الجزيل
 
أعلى أسفل