إبراهيم أبنعوف «مع الأقدار»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
مـع الأقـــــــــدار

سيـرى يـا اقـدارى سيـرى بـى محـل تسيـرى
شن يهمك غير عذابى انا اصلى زول مجهول مصيرى
كت بأمل ومانى عارف حالتى بيك تكـون عسيـرى
تطفى شمعات الأمانى تخلـى كلـوا ظـلام عميـرى
ابكى شن فايـدة بكـاى والعلـى مـاك دار تزيلـى
من قساوتك مانـى لاقـى حتـى كلمـة وآشريـرى
انا شن بدور بالفرحة تانى راضى بالدمعه الغزيـرى
عمرى مكتوب لى انوحو وقلبى رماضـه وهجيـرى
وانا قلبى فى النيران يشابى برضو اقول يا نار اجيرى
السعاده انا وين اشوفها بالهمـوم عميـان ضريـرى
ان كت متل المتلى راجى الجرتقه وربـط الحريـرى
فى صدى زغروده ضجت لملمـت كـل العشيـرى
والتمـر بالفرحـه صفـق عمـر الـدار الكبـيـرى
فوقو قمرى ترك نواحو غنـا سايـر يـا الدخيـرى
والرباب فوق قوزنا جافـا نومـه للدغـش البديـرى
حسوا بارى النسمه غرب عدى بـى بحـر الدميـرى
والقريـر بشعـاروا غنـا ليهـا كترتـى الشكيـرى
لابسى اُسلى خضارها ترقص قالدى مساوى الجزيرى
ما حرام بعـد الأمانـى علـى دون النـاس تغيـرى
زول اريدو متل عيونى مش حـرام يصبـح لغيـرى
ماحرام يا ولاد تارتـن زول تـلال مـرات تغيـرى
تحرميهو مـن ابتسامتـك تبقـى بالآهـات جديـرى
واصلك انتى إن جيت تظنى قلبى مظلـوم ماتجيـرى
واصلو عمرك ما سمعتـى زول سولـو الضريـرى
داير اقولك قبـل افارقـك ياهـو امنتـى الاخيـرى
خلى كفنك يبقى كفنـى فـى عيونـه يكـون قبيـرى
 
أعلى أسفل