إبراهيم أبنعوف «أفوض أمري لله»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
أفــوض أمــــري لله

قلـت اصبـر افـوض امـري لله
مادام الزمن عاكسني ضوقنى المزلة
***
البقول الحب محـن ماجابـا زلـه
تايـه فيـه لمـا شبابـي .. ولـي
يوم من عمري ماشـف خيـره الا
غيـر همـو وعذابـو الـي حلـي
***
الغـرام قفلـت بابـو علـي طـلا
فكر فـي الشـراد مالقيـت محلـه
كرهت الدنيا حالتـي بقـت مملـه
مالي دون خلق الله فوقي وتحتي مله
***
لي منو اشكيه الاذاني بقالـي علـه
سلب لحمـي ومنـام عينـي قـلا
مادام قاضي فـوق كرسيـه اتعـلا
وكمان كتل النفوس في شرعه حـلا
***
وادي الزارعو سيدو ثمـاره اندلـي
مسكين مابيضوق لي سعـرو غـلا
النموت مادام زمان الرحمـة ولـي
يبس شدر الحنـان نمـت المزلـة
***
ساعة مال وانفدع ولي ايـدو تـلا
برز لي حـراب صـدرو المعـلا
سبل لي رموشـو وحاجبـو عـلا
نفسي انـا لاطلـع لاتانـي اندلـي
***
انـا الخاتيـه فـي اعظـم محلـه
لكن كـان ده منـو جـزاي واقـل
مابنـسـاه لا لا والــف كـــلا
حبي انا عنـدي شـي يعلمبـو الله
 
أعلى أسفل