أزهري محمد علي «سلامات»

يوسف عوض الباري

:: كـاتب نشــط ::
#1
سلامات
إلى إنبثاق نفسي على – داخلى
إلى مصطفى سيداحمد
ازهرى محمد على

مدخل أول :
لمتين متيمم شطر النيل
متوقى اليابسة .. ووارد
متوكى الغنية .. عصا موسى
بتهش فى غيم الإلفة .. الشارد
مهدودة القُدرة وفترانة
حردان الضل البارد
بتوجل لى يوسف فى البير
يطلع من بطن البير المارد

مدخل ثاني :
فات الكان بدينا إحساس بالإلفة
وكان راوينا
فات الباكى جراحنا وناسى جروحو
ولا فى ورانا مدينة .. مدينة
فات الصاحى
ونحن نغط فى النومة السابعة
طالق حسو ولا حاسينا
حتحت فينا غناهو الطاعم
وفات قنعان من خيراً فينا
سلامات يازول يا رائع
سلامات .. عوافى
سلامات يا خلاصة الخير الفى الناس
وترياق الزمن المتعافى
سلامات يا زول يا رائع
سلامات عوافى
............ ............ ...........
محاصر فيك بسأل عن سكة تطلع منك
أو سكة تودي عليك
بسأل عن مخرج منك ... وليك
زى نهر بينبع ... وما لاقى مصب
بتمدد عشقك فى أقصى ضواحى الروح
لى أقصى نواحى القلب
يتكثف بسعة إطلاق الربّ
وانا كنت بفلى القلب بسيرتك
سميتك حلاب الغيم
من ضرع الجدب
وطنيتك مارست الفعل .. السرى
وحفظت فحولة النيل ... أيام الخصب
ولمحتك وانت بتمشى وترقص فى حمامك
على حُمة إيقاع الحرب
وتكلكل جلد الكلمة الحافة
لحبيبة بتفتح مجرى الغنا فى الدم
وتفلس باب القلب
فيا بنوت الشارع الطاعم قومن كب
قومن لى الما قصر فى غناكن .. ضمة
ولا إتلوم بى وراكن تب
ولو تبقى السكة الجاية ضهب
وسلامات يا زول يا رائع
.......... .......... .........
البارح عفورتك ركت فى البال
رقصت
وادت عصفور الريد شبال
وطارت من قولة كر
ما الزول النهر العصفورة
بحرض فى كلاب الحر
لا بسنى وداخل فى اللحم الحى
راصد كل البسأل عن حالى
حرش ضلى على
ونتف زغب الخاطرة ... التخطر على بالى
ومنع العصفورة تحوم
إستجوب كل الناس التجى فى النوم
ماتقول !!
يازول يارائع ... ومهموم
يا مضيع ضى عينيى .. وراك
واقف حاحاى لى النوم
يا مستف رئة الدنيا شهيق
ومشحتف روح الخرطوم
كيف حال يا ابوى
كي حال يا خال
..... وتعال !
إتفضل على باحة بيتنا .. الطيب
ما عون الأطفال
ضمد جراحاتك .. تعال
من ضلاماتك .. تعال
أدينا هينين من صبر
السكة أبعد من مشيك
والجرح أعمق من حدود الإحتمال
السابلة والأطفال هناك
قدامك المشوار .. طويل
والريح .. وراك
كل البيوت
إتشرفت .. لى طلعتك
والونسه ماكملت .. معاك
القرقراب .. والقهقهة
مين سمى ترحالك .. غياب !
والغيبة بتزيدك بها
لويرتق الحزن المصاب
كان بعدك الموت إنتهى
يا أقصى حالات الحضور المشتهى
يا منتهى
تعال فرحنا بى دهشت غناك الحى
وحى من جرحك الدامى
وفتر حيلك
وحى من ضلك الرامى
وحمل شيلك
تموت متل الشدر واقف
تموت واقف على حيلك
فيا حليلك
يا حليلك بنستناك
على صهوة جياد الريح
بنستناك
فى الزمن اللديح القيح
بنستناك
على باب الحلم فى غناك
بنستناك
رحيلك شلهت الدنيا
ورتب العالم البى هناك
بنستناك
وانا تانى وراك .. شن لاحق؟
دهستنى فى بعدك حدود الخوف
الداخلة على بالساحق
أدينى القدرة التمنحنى
بحجمك سعة الشوف
لو أقدر أطل من شاهق
لو أقدر ألوح لى عيونك
تلمحنى
وانا ضعفى أمامك فاضحنى
سامحنى
ما قدرتا أطولك سامحنى
........... ............ ...........
شفتك من وجع طالع
من برزخ ملتقى النيلين
كنت هناك ... وحيدك
وكل الناس ... اتنين ... اتنين
براك واقف حد السيف
براك الما وقف بين ... بين
تغازل حلمك الفارع
فتح بابين على الملكوت
تسلم على حضرة جلال الموت
وتفتح فى الارض نفاج
إذا امتلأ الفراغ ... بالصوت
فيا باطن الاديم أفتح
براحات الحنين ... مشرع
وأنده لى مدن شاخت
أنده لأطلال القري .. الراحت
بيوت فى بيوت
تمرق من شبر مسرح
مدن فاضلة
وعالم بى إتساع الحلم
بقامة يشتهى التابوت
فما لفظ البحر يونس
ولا إنسدت شهية الحوت
ويا زول يا رائع
تمشى بالحسرة .... وتموت ؟؟!!
سلامات
يا زول يا رائع .
 
أعلى أسفل