أخبار ثورة 30 يناير في الصحف اليومية

أبوالريش

:: كاتب نشـــط::
#1

صحيفة الصحافة: السادة القراء الكرام ننوه الي أن السلطات الأمنية منعت توزيع النسخة اليوم.. بعد طباعتها
ونعتذر اليوم علي أن نعاود غداً بإذن الله




الشرطة تفض مسيرات احتجاج بالخرطوم وأمدرمان
الخرطوم :سلمى آدم: حمد :محمد سعيد: تصدت الشرطة امس، مئات من الطلاب والشباب أثناء محاولتهم الخروج في مسيرات للتنديد بارتفاع الأسعار والمطالبة باستقالة الحكومة، واعتقلت «70» من المحتجين،ودونت بلاغات في مواجهتهم بتهمة الازعاج والتجمهر والاخلال بالسلامة العامة،وبينما أكد القيادي في حزب الأمة مبارك الفاضل أن المسيرة السلمية نظمها شباب السودان، مشيراً الى أن المتظاهرين «أرادوا إظهار غضبهم إزاء الأمور التي أدت إلى تقسيم البلاد، ولأن مستقبل الشمال غير واضح»، سارع المؤتمر الوطني الى اتهام الاحزاب التي وصفها بالفاشلة والضعيفة» بالوقوف وراء التظاهرات التي حدثت في الخرطوم امس.
وتمكنت شرطة مكافحة الشغب من تفريق نحو ألف طالب من جامعة أم درمان الإسلامية أثناء خروجهم في مسيرة إلى الشارع مطلقين هتافات تنتقد الحكومة، واندلعت الاشتباكات ،بحسب شهود عيان عندما بدأ المحتجون بإلقاء الحجارة على رجال الشرطة الذين أخذوا بدورهم يضربون الطلاب بالعصي.
ونقلت وكالة رويترز عن أحد المحتجين ويدعى محمد صلاح أن عشرات من أفراد الشرطة بدأوا يضربون الطلاب بالعصي في ميدان جاكسون وأن بعضهم اعتقل.
وتظاهر كذلك نحو خمسمائة طالب من الجامعة الأهلية في أم درمان مرددين هتافات تنتقد ارتفاع الأسعار وتطالب بالتغيير،وذكر شاهد أن أفرادا مسلحين من شرطة مكافحة الشغب أطلقوا قذائف الغاز المدمع وحاصروا الطلاب في كلتا الجامعتين.
وبالتوازي مع تلك الاحتجاجات، تظاهر نحو مائة شاب قرب القصر الجمهوري وسط الخرطوم هاتفين «نريد التغيير، لا لارتفاع الأسعار»، وتصدى لهؤلاء كذلك حشد من الشرطة الذين طارد بعضهم المحتجين، وكشفت مصادر امنية لـ «الصحافة» عن توقيف اكثر من «64» شخصاً بينهم طلبة جامعات منتمين لأحزاب سياسية مختلفة، خرجوا في تظاهرات بالخرطوم مطالبين باستقالة الحكومة وتم فتح بلاغات في مواجهتهم تتعلق بالازعاج والتجمهور والاخلال بالسلامة العامة.
وأكدت الشرطة في بيان انها احتوت احداث شغب محدودة للغاية أمس، قام بها عدد من الطلاب عقب اعلان النتائج الاولية للاستفتاء، اندس بينهم عدد من المحرضين .
وقالت الشرطة انها ألقت القبض على عدد «40» من الطلاب و«30» من المواطنين وتم اتخاذ الاجراءات القانونية في مواجهتهم، واطلق سراح الطلاب في اقل من ساعة بالتعهدات الشخصية، بينما باشرت النيابة التحري مع المواطنين الذين قاموا بالتحريض ،وأكد المكتب الصحفي هدوء الاحوال الامنية في جميع ولايات البلاد.
من ناحيته، اكد الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة، الفريق احمد امام التهامي لـ «الصحافة» انه تم الافراج عن جميع المعتقلين بالضمان المادي، نافيا حدوث اية اصابات بين المتظاهرين، مؤكدا انهم كانوا بأعداد قليلة.
كما أوقفت الشرطة عدداً من الصحفيين الذين يعملون لوسائل الإعلام المحلية والدولية وطلبت منهم عدم تغطية الاحتجاجات.
وتأتي هذه المظاهرات استجابة لدعوات عبر الإنترنت لتنظيم مسيرات سلمية مناهضة للحكومة في جميع أنحاء السودان بالتزامن مع إعلان النتائج الأولية للاستفتاء .
وقال القيادي في حزب الأمة المعارض مبارك الفاضل لـ»الصحافة» إن هذه المسيرة السلمية نظمها شباب السودان، وعبر عن اعتقاده بأن المتظاهرين «أرادوا إظهار غضبهم إزاء الأمور التي أدت إلى تقسيم البلاد، ولأن مستقبل الشمال غير واضح».
وحمل الفاضل مآلات الوضع السياسي بالبلاد، للمؤتمر الوطني، قبل ان يطالب الحكومة بتقديم استقالتها والتنحي لصالح تكوين حكومة توافقية تخرج البلاد من كبوتها،
ودافع عن حق الشباب في التظاهرات السلمية واعتبرها من الامور التي كفلها الدستور، وشدد على ضرورة اطلاق سراح المعتقلين فورا، مضيفا ان الثورة تأتي حزنا على الانفصال بجانب تدهور الاوضاع المعيشية، وزاد» الجماهير تجاوزت الاحزاب وخرجت للشارع لتعبر عن رؤيتها « ،واضاف «الكرة الان في ملعب الحكومة « وعليها ان تنصاع للنداءات المتكررة وتهيئة الاوضاع السياسية والاقتصادية.
وألمح الفاضل الى ان حوار تحالف المعارضة والمؤتمر الوطني لم يعد مجديا بعد التطورات الاخيرة، وقال «نحن في خندق واحد وبإرادة موحدة « والشارع تجاوز الاحزاب.
لكن المؤتمر الوطني قلل من مخاطر انتقال عدوى التظاهرات التي حدثت في كل من تونس ومصر، مؤكدا انها لن تحدث في السودان، ووصم القوى السياسية المعارضة « بالفاشلة والضعيفة»وتريد ان تحرج بعضها البعض قبل ان يتهمها بالوقوف وراء التظاهرات التي حدثت في الخرطوم امس.
وقال مسؤول المنظمات بالمؤتمر الوطني، الدكتور قطبي المهدي، في تصريحات صحفية عقب اجتماع القطاع السياسي امس، ان احزاب المعارضة تريد ان تستغل ارتفاع اسعار السلع والمحروقات ،بالتحريض على اخراج مظاهرات هنا وهناك ،واضاف «عايزين الناس يزعلوا ويخرجوا للشارع وهم يأتو للسلطة،لكنهم فاشلون ولم يستطيعوا ان يحركوا الناس بقوتهم الذاتية».
وقطع قطبي بأن التظاهرات التي حدثت في كل من تونس ومصر لن تحدث في السودان وقال « نحن عملناها عام 1989وانتهت» وركبناهم التونسية» وقضينا على الفساد واوقفنا الانهيار الذي كان سائداً في البلاد.
من جانبه، قال عضو المكتب القيادي، الدكتور كمال عبيد، ان اجتماع القطاع السياسي ناقش القضايا المتعلقة بترتيبات مابعد الاستفتاء والمؤشرات السياسية للجان المشتركة في المرحلة القادمة ،الى جانب التظاهرات التي خرجت بالعاصمة ،واضاف احطنا علما بمحدودية هذه التحركات وكيفية تعامل المواطنين والاجهزة المختصة معها في المناطق المختلفة. واتهم عبيد، احزاب المعارضة بالوقوف وراء التظاهرات، وقال ان هنالك بعض التحركات سواء كانت استنتاجا او معلومات، وهنالك بعض الاطراف ترى ان التحركات تعبر عن بعض الاشكالات داخل الاحزاب اكثر منها تعبيرا من المواقف. وتابع بالقول « القوي السياسية تريد ان تحرج بعضها البعض «
 

أبوالريش

:: كاتب نشـــط::
#2

الانتباهة:
الخرطوم : هادية الهادي - هبة عبيد
أفرجت الأجهزة الأمنية أمس عن «46» شخصاً جرى اعتقالهم بالخرطوم، وأوضح الناطق الرسمي باسم الشرطة الفريق أحمد التهامي لـ «الإنتباهة» أن كافة المعتقلين أُفرج عنهم في وقت سابق بموجب الضمان العادي، ونفى التهامي حدوث إصابات وسط المتظاهرين أو رجال الشرطة. وقال إن المتظاهرين اُتخذت في مواجهتهم إجراءات قانونية تمهيداً لتقديمهم لمحاكمات تحت المواد «الإزعاج، التجمهر والتظاهر». بينما ألقت السلطات الأمنية بولاية الخرطوم القبض على أكثر من 30 من المتظاهرين أمس بعد أن فضّت التظاهرات بالغاز المسيِّل للدموع بأمدرمان والخرطوم، ودونت بلاغات في مواجهة 37 من المتظاهرين الذين تم القبض عليهم بتهمة

الإخلال بالسلامة العامة والإزعاج تحت المواد 77 و69 من القانون الجنائي. وفي سياق ذلك علمت «الإنتباهة» من مصادر أمنية أن المعتقلين بينهم طلاب جامعيون وسياسيون وعدد من المواطنين.
 

أبوالريش

:: كاتب نشـــط::
#3

الاهرام اليوم:

أم درمان، الخرطوم- طلال إسماعيل، طارق عبدالله

فضت قوات الشرطة أمس (الأحد) مظاهرات طلابية حول جامعات أم درمان الإسلامية والأهلية والخرطوم والسودان بالإضافة إلى حركة احتجاجية لمجموعات شبابية بشارع القصر والعمارات. وشهدت الأبيض ودنقلا ذات المسيرات التي خرجت بناء على دعوة محددة مسبقا على صفحات الفيس بوك ومواقع إلكترونية على الإنترنت. ووجهت نيابة الخرطوم شمال لـ(42) متظاهراً تم توقيفهم اتهامات بالإزعاج العام والإخلال بالسلامة، وطال التوقيف نحو مائة محتج، وذكر المتحدث باسم الشرطة الفريق أحمد إمام التهامي أن السلطات أطلقت سراح جميع الموقوفين.
وتحدت مجموعة شبابية موالية للمؤتمر الوطني المحتجين بالرد من خلال مسيرة تأييد للرئيس عمر البشير صباح اليوم الاثنين بمطار الخرطوم لدى وصوله قادماً من العاصمة الإثيوبية عقب مشاركته في القمة الأفريقية.
وشاهدت (الأهرام اليوم) مجموعات شبابية بالقرب من محلات بيع الآيسكريم بضاحية العمارات وهم يقومون بتوزيع مناديل الورق والمياه المعدنية قبل نحو ساعة من انطلاق المظاهرة ثم اختفوا عن الأنظار واتبعوا وسائل تكتيكية جديدة في مواجهة آثار الغاز المسيل للدموع.
واشتعلت حرب الرسائل النصية والإلكترونية بين المجموعات الشبابية الموالية للمؤتمر الوطني والمعارضة له، واستقبلت الهواتف الجوالة عبارات نصية من الطرفين تحض على الخروج وتحذر منه بحسب رغبة كل منهما.
وكشف مبارك الفاضل المهدي لوكالة رويترز عن اعتقال نجليه صلاح ويوسف، وقال رئيس تحرير صحيفة ألوان حسين خوجلي إن السلطات الأمنية احتجزت ابنته ملاذ لنشاطها في الفيس بوك، إضافة إلى نشطاء آخرين يتجاوز عددهم الـ(90) متظاهراً.
 

أبوالريش

:: كاتب نشـــط::
#5
اجراس الحرية
قامت قوة من جهاز الامن مدججة بالسلاح باقتحام المطبعة واحتجاز صحيفة اجراس الحرية بعد الفراغ من طباعتها ولم يوضحوا اسباب الاحتجاز ... وهي المرة الثانية خلال اسبوع التي يقوم فيها الامن بهذا الاجراء التعسفي... وارجعت مصادر في الصحيفة للخوف الذي تبديه الحكومة من التغطية الواسعة للصحيفة للاحداث التي جرت امس في اعقاب المظاهرات التي اجتاحت العاصمة.

احتجاجاً على زيادة الأسعار والضائقة المعيشية

المئات يتظاهرون في شوارع الخرطوم واعتقال وإصابة العشرات وتعهدات بمواصلة الاعتراض

السلطات تفض المشاركين بالقوة والمعارضة تنتقد نهج الشرطة والأمن وترفض استخدام العنف

الخرطوم: (فريق أجراس الحرية)

خرج المئات من المواطنين أغلبهم من الشباب في تظاهرات سلمية يوم أمس في عدة مناطق بولاية الخرطوم من بينها منطقة (جاكسون) قرب كوبري الحرية وشارع القصر ومنطقة ابو سعد بأمدرمان فيما خرج متظاهرون بالتزامن في كل من الكاملين بولاية الجزيرة والأبيض بشمال كردفان احتجاجاً على ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية، وفي وقت نشرت فيه قوات مختلطة من الشرطة والأمن والمخابرات أفرادها بكثافة على امتداد شارعي القصر والحرية، وتدخلت لفض التظاهرات بالقوة واعتقلت مجموعة من المشاركين بلغ عددهم حوالي (42) مواطناً، وأصابت العشرات، وحجبت الهيئة القومية للاتصالات يوم أمس موقع الثلاثين من يناير الذي تبنى انطلاقة المسيرة السلمية وروّج لها خلال الثلاثة أيام الماضية، ووجد تأييداً من حوالي (15) ألف شاب وشابة للمشاركة في التظاهرة.



وتجمع مئات الطلاب بجامعة الخرطوم مجمع الوسط وتحركوا منها عقب تنفيذهم لمخاطبة حتى وصلوا شارع القصر حيث فضتهم قوة من الشرطة جوار منطقة (ابو جنزير) باستخدام الغاز المسيل للدموع والعصي واعتقلت عدداً من الطلاب المشاركين.

وتحرّكت مجموعات من الطلاب من جامعة الخرطوم كلية الطب في اتجاه القصر الجمهوري لإيصال الاحتجاجات لتتدخل قوة من الشرطة وآخرين بزي مدني لفض التظاهرة، وتمت إصابة مجموعة من المشاركين من الطلاب والطالبات.

وردد المتظاهرون عدة هتافات من بينها ( لا لا للغلاء) ولوّح بعضهم بقطع من الخبز كانوا يحملونها.

وأفادت متابعات (أجراس الحرية) أنّ الشرطة فضت تظاهرة لطلاب جامعة أمدرمان الأهلية، وطوّقت مقر الجامعة من كل الاتجاهات، فيما انتشرت قوات شرطية بكثافة بشارع القصر بالخرطوم إضافة إلى مجموعة من السيّارات الصالون (بكاسي) بلوحات مدنية محملة بمجموعة من الأفراد يحملون عصي وينفذون اعتقالات وسط الطلاب أمام مقري كليّة الطب والصيدلة بجامعة الخرطوم وتعرض ما يقارب (10) صحفيين ممثلين لصحف محلية مختلفة بجانب مراسلين لوكالات أنباء وقنوات فضائية للإيقاف من قبل أؤلئك الأفراد وتمّ السماح لهم بالتحرك عقب إبراز بطاقاتهم المهنية.

وفي مدينة الكاملين خرج العشرات من المواطنين في مسيرة سلمية وسلموا مذكرة إلى معتمد محلية الكاملين احتجاجاً على ارتفاع الأسعار والتدهور الاقتصادي، فيما خرج المواطنون في مدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان بالتزامن مع المظاهرات التي خرجت في الخرطوم.

من جهتها أدانت شبكة الصحفيين السودانيين الأحداث التي وقعت أمس بحق مجموعة من الصحفيين الذين كانوا يؤدون مهام عملهم الصحفي بكل تجرد ومهنية، وأكدت الشبكة أنّ ما تمّ من اعتقال للصحفيين حمزة بلول (مراسل الشرق القطرية) وأنس عبد الرحمن (الأحداث) وسارة تاج السر (الصحافة) ومحمد مرزوق (الأخبار) وعلي حاج الأمين (أجراس الحرية) وراشد عبد الوهاب (أجراس الحرية) محمد عامر موسي ( وكالة الإخلاص التركية للأنباء)، ومصادرة معدات التصوير الخاصة ببعض وكالات الأنباء والقنوات الفضائية العاملة بالبلاد وما لحق ذلك من اعتقال للصحفي أحمد سر الختم من داخل مقر صحيفته (أخبار اليوم) عصر أمس، أكدت أنّ تلك الممارسات تمثل استهدافاً للصحفيين والصحفيات.

إلى ذلك تحصّلت (أجراس الحرية) على قائمة المعتقلين والمصابين والتي شملت نهى النقر، نازك محمد عوض كبلو،

د. حسام مالك، بشير حسين، عمر سعيد، ثريا حبيب حزب المؤتمر السوداني (عضو لجنة التعبئة بقوى الإحماع الوطني)، طه عبدالله يس ( التضامن السوداني الديمقراطي)، كابتن صديق عبد الجبار (حزب حشد).



 

أبوالريش

:: كاتب نشـــط::
#6


شبكة الشروق:

فضت قوات الشرطة السودانية يوم الأحد مجموعات من المتظاهرين الشبان ضد الحكومة في وسط الخرطوم، وطوقت عناصر الشرطة مداخل أربع جامعات في العاصمة واستخدمت الغاز المسيل للدموع والضرب لتفريق الطلاب المحتجين في ثلاث منها.


وظهرت مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي تسمى نفسها "شباب من أجل التغيير" و"الشرارة" منذ انتفاضتي تونس ومصر خلال الشهر الجاري. واجتذبت جماعة على موقع فيسبوك قرابة 15 ألف عضو.


وقالت الجماعة في صفحتها بموقع فيسبوك على الانترنت، إن شعب السودان لن يبقى صامتاً بعد الآن وإن الوقت حان للمطالبة بحقوق السودانيين والحصول عليها من خلال مظاهرات سلمية لن تشمل أي أعمال تخريب.


وقبل الثورة الشعبية في تونس كان السودان آخر بلد عربي أطيح بزعيمه في احتجاجات شعبية عندما أطيح بجعفر النميري عام 1985.

70 موقوفاً
[عبيد: التظاهرات ضعيفة ومحدودة وتعبر عن صراعات القوى السياسية]
عبيد: التظاهرات ضعيفة ومحدودة وتعبر عن صراعات القوى السياسية
وأفاد المكتب الصحفي للشرطة بألقاء القبض على أربعين من الطلاب وثلاثين من المواطنين وتم اتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهتهم وأطلق سراح الطلاب في أقل من ساعة بالتعهدات الشخصية، بينما باشرت النيابة التحري مع المواطنين الذين قاموا بالتحريض.


وقالت الشرطة إنها احتوت أحداث شغب محدودة للغاية قام بها عدد من الطلاب، عقب إعلان النتائج الأولية للاستفتاء "اندس بينهم عدد من المحرضين". وأكدت هدوء الأحوال الأمنية في جميع ولايات البلاد.


من جانبه اطلع القطاع السياسي للمؤتمر الوطني يوم الأحد على أحداث التظاهرات التي شهدتها الخرطوم.


ووصف عضو المكتب القيادي للحزب الحاكم كمال عبيد التظاهرات بالضعيفة والمحدودة، وقال للصحفيين إن مثل هذه الأحداث تعبر عن ما يدور من صراعات داخل هذه القوى السياسية أكثر من كونها تعبيراً عن موقف.


وأبان عبيد أن القطاع تمت إحاطته بمحدودية التحركات وكيفية تعامل المواطن وبعض الأجهزة المختصة معها.


حملة اعتقالات
[مبارك الفاضل يقول إن ابنيه اعتقلا أثناء توجههما إلى الاحتجاجات وسط الخرطوم]
مبارك الفاضل يقول إن ابنيه اعتقلا أثناء توجههما إلى الاحتجاجات وسط الخرطوم
وقال الزعيم المعارض مبارك الفاضل لرويترز إن ابنيه اعتقلا أثناء توجههما إلى الاحتجاجات في وسط المدينة، كما طالت الاعتقالات صحفيان وصحفية بالخرطوم.


وقال رئيس تحرير صحيفة ألوان اليومية حسين خوجلي إن قوات الأمن احتجزت ابنته منذ الساعة الثامنة صباحاً بتهمة تنظيم الاحتجاج من خلال موقع فيسبوك.


وفي الأبيض عاصمة ولاية كردفان نظم عشرات الطلاب احتجاجات على الغلاء الذي طال العديد من السلع الاستهلاكية، لكن قوات الشرطة تصدت للمتظاهرين وفضتهم باستخدام الغاز المسيل للدموع والهراوات.


وحملت العناوين الرئيسية للصحف الموالية للحكومة تحذيرات من تنظيم الاحتجاجات التي قالت الصحف إنها ستؤدي إلى الفوضى والاضطراب.


وتزامنت احتجاجات السودان مع أول إعلان رسمي لنتائج استفتاء على انفصال الجنوب. وأظهرت النتائج تصويت أغلبية كاسحة لصالح الانفصال.
 
أعلى أسفل