أبو ذر بابكر «اميرة الورد سيدة الأريج»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
ها أنتِ من جديد
تمنحين الأرض طعمها
وخصبها
يسير إليكِ
غناء النهر
فى اليمنى
يحمل صندل العشق المطرز
بالعطر
فى اليسرى
مكتوب إسمك
معنى العيد
ذاك الذى تفتح
فوق خد الأغانى
من ورد النشيد

ها أنتِ من جديد
تبذرين نواة الضوء
فى قلب السنين
فتهلل اللحظات خاشعة
تَبارَك وردك
تَبارَك وعدك
يمنح الضياء مولداً
لتصلّى قصائد العاشقين
فالآن
نسميكِ الحديقة
الآن يتوجك الصباح
سيدة على ممالك الأريج
فتَبارَك وردك
والآن
لن ينبت اليباب
بين أقدام النخيل
الآن
لن تسرح العتمة
وسط أشواق السماء
وذلك الحلم الجميل
الآن
لن تكدر المساء
خربشة الضجيج
ليسكن وردك
أوردة الغناء
يا سيدة الأريج
ليستقر بين قباب الروح
فوق مآذن الدم
ويولى القلب قلبه
شطر الإشراق
صوب أرضك
الله يا سيدة الإيراق
 
أعلى أسفل